Archives de catégorie : Info

بلاغ

 تعلم شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة أنه سيتم الغلق الجزئي لشارع 13 اوت بالملاسين في الاتجاهين بين تقاطع السكة الحديدية ونهج الطيب بن عيسى الى حين استكمال الأشغال وذلك بداية من يوم الثلاثاء 18 جانفي 2022. ولتسهيل عملية المرور فإنه سيقع تحويل حركة المرور إلى نهج 41800 في اتجاه حي الروضة ونهج 1104 في اتجاه المخرج الغربي بالنسبة للقادمين من حي الزهور في اتجاه وسط العاصمة. اما بخصوص الوافدين من العاصمة في اتجاه حي الزهور فبامكانهم المرور عبر نهج مصطفى خزندار في اتجاه المخرج الغربي. وتدعو الشركة مستعملي الطريق إلى اتباع العلامات التوجيهية الموجودة بالمكان

بـــــــــــلاغ

في إطار متابعة سير أشغال مشروع الشبكة الحديدية السريعة بتونس الكبرى، اطلع وزير النقل السيد ربيع المجيدي اليوم الإثنين 27 ديسمبر 2021 على عرض تناول مراحل ما قبل استغلال القسط الأول من المشروع والمتعلّق أساسا بالتجارب الفنية للقطارات والمنشآت والتجهيزات والتجارب المندمجة للنظم ومختلف المكوّنات التي من شأنها أن تضمن دخول هذا المشروع حيّز الإستغلال في كنف السلامة والأمن وبمقاييس الجودة المطلوبة.
وأوصى وزير النّقل بضرورة التنسيق بين شركتي تونس للشبكة الحديدية السريعة والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية في كل ما تتطلّبه مرحلة الإستغلال وذلك من خلال التشخيص الشفّاف للأسباب التي أدّت إلى تأخر بلوغ هذه المرحلة وتحديد الخيارات الممكنة التي تفضي إلى اتخاذ القرار والوصول إلى الحلول الجذرية والمستديمة اعتمادا على المفاضلة الدقيقة والموضوعية بما يخدم المصلحة العامّة ويحقق نجاح المشروع.
كما تم خلال هذه الجلسة التطرّق إلى آفاق مشروع الشبكة الحديدية السريعة بما في ذلك بقية الأقساط المبرمجة له.

Communiqué

Le vendredi 26 novembre 2021, sous la supervision du #ministre des Transports, M. Rabia Al-Majidi, la dernière session pour les travaux de la mission des financeurs du réseau de fer rapide et de l’aménagement du tronc central et de la station d’interdépendance de la place Barcelone à la société de transport de Tunis après les visites sur le terrain et Séances techniques entre ces deux sociétés et les financeurs.
La réunion a commencé avec le projet de réseau de fer rapide, le ministre a confirmé que ce projet national était attentif et périodiquement pour le compléter dans les plus brefs délais en réponse aux attentes des citoyens, en particulier des habitants de la banlieue occidentale, et son rôle dans le développement de la mobilité sur le Grand Tunis et Faciliter la vie des Tunisiens, et souligner que tous les éléments de la sécurité, de la sûreté et de la préservation de l’environnement sont une condition essentielle et impartiale avant et pendant l’exploitation et s’élève au niveau de la culture que le ministère avec les différentes parties et les partenaires insistent à consolider.
Concernant le projet et l’aménagement du tronc central et de la station d’interdépendance à Barcelone, les obstacles les plus importants qui ont empêché de le mettre en œuvre ont été examinés. À cet égard, M. Rabia Al-Majdi a déclaré que la marche vers plusieurs grands projets dans une vision nouvelle prise en compte Sa viabilité et son appropriation à la réalité actuelle à la lumière des changements que notre pays a connus. Dans le même contexte, le ministre a rappelé que le comité de commandement de ce projet avait été autorisé à formuler des suggestions et des solutions qui pourraient ultérieurement être prises dans le cadre d’une approche participative sur la viabilité et les éléments de sa mise en œuvre.
Au début de la session, le ministre des Transports a remercié les efforts déployés par les financeurs pour soutenir ces projets et les accompagner en tant que partenaires aux différentes étapes de la réalisation. En revanche, les financeurs ont exprimé leur satisfaction du niveau d’achèvement au niveau du réseau de fer rapide, malgré quelques défauts Nous confirmons leur confiance dans la capacité de tous les participants au projet de le faire le plus tôt possible.

بلاغ صحفي

زيارة وفد عن ممولي مشروع الشبكة الحديدية السريعة لتونس الكبرى قام وفد ممثل عن مجموعة الممولين لمشروع الشبكة الحديدية السريعة لتونس الكبرى، يوم الاربعاء 24 نوفمبر 2021، بمعاينة عدد من المرافق ومكونات المشروع ومواكبة التجارب الفنية للقطار على الخط  الرباط بين تونس العاصمة والسيجومي مرورا بالزهور والزهروني والذي تعرضت منشاته الى عمليات السرقة والتخريب والتي اثرت على سير التجارب يوم الاثنين الفارط وقد تمكنت الشركة من القيام بعملية الاصلاح. كما اطلع الوفد الذي يزور بلادنا على امتداد ثلاثة أيام على تقدم اشغال مستودعات سيدي فتح الله، وعاين مركز القيادة المركزية بمحطة الارتال ببرشلونة. وعبر الوفد عن ارتياحه للتقدم الحاصل على مستوى الاشغال التي بلغت نسبا جد محترمة وللاستعدادات لاستغلال الخط  بعد انتهاء التجارب، مؤكدا مواصلة دعمه للمشروع الذي سيساهم في إحداث نقلة نوعية اقتصادية واجتماعية في نمط حياة عموم التونسيين وتحديدا متساكني المناطق المحاذية للسكة. وللعلم فقد تم تنظيم هذه الزيارة من قبل شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية.

بلاغ صحفي

حرصا على سلامة المواطنين، تذكر شركتا تونس للشبكة الحديدية السريعة والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية متساكني مناطق السيدة المنوبية، النجاح، الطيران، الزهور، الحرارية، بوقطفة، منوبة، البرطال والقباعة بضرورة توخي الحذر عند المرور على السكة او بمحاذاتها، مع التاكيد على الابتعاد مسافة لا تقل عن 3 أمتار بالنسبة للأسلاك العلوية المكهربة على طول الخطين من مشروع الشبكة

كما تذكر الشركتان متساكني هذه المناطق بضرورة تفادي المرور العشوائي عبر استعمال الممرات العلوية والتحتية الخاصة بالمترجلين مع التاكيد على تجنب الاقتراب من الأسلاك والاجسام المكهربة في المسلك (منوبة –البرطال-القباعة)

بلاغ صحفي

في إطار الحفاظ على سلامة المواطنين، وقبل أيام من دخول الخط   من مشروع الشبكة الحديدية السريعة حيز الإستغلال

تدعو شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية كافة المواطنين وخاصة متساكني مناطق السيدة منوبية، النجاح، الطيران، الزهور، الحرارية، بوقطفة، مناطق منوبة، البرطال والقباعة الى الحذر عند المرور على السكة او بمحاذاتها، مع التاكيد على الابتعاد مسافة لا تقل عن 3 أمتار بالنسبة للأسلاك العلوية المكهربة.

كما تدعو الشركتان المواطنين الى تفادي المرور العشوائي عبر استعمال الممرات العلوية والتحتية الخاصة بالمترجلين أو الممرات المحروسة من طرف أعوان السلامة، مع التشديد على تجنب الاقتراب من الأسلاك والاجسام المكهربة في المسلك (منوبة –البرطال-القباعة).

« بلاغ توضيحي حول النقاط التي اثيرت في برنامج « الحقائق الاربعة

بلاغ توضيحي

في اطار انارة الراي العام وتوضيح النقاط التي اثيرت في برنامج « الحقائق الاربعة » بقناة الحوار التونسي، وتبعا لما جاء  في التحقيق الذي حمل  في طياته جملة من المعطيات التقنية المغلوطة والتي تعد في حد ذاتها تجني على شركة تعنى بتامين مشروع هو الاضخم في قطاع النقل عهد تنفيذه إلى كبرى الشركات الدولية المشرفة على إنجاز  مشاريع السكك الحديدية بدول أوروبية وعربية ناهيك عن تعاقدها  مع مكاتب مراقبة دولية ومحلية إلى جانب هيئات الرقابة والمتابعة المحلية

وفي هذا الصدد يهم شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة ان توضح   ما يلي

ينجز المشروع من طرف  مجمع المقاولات باستعمال احدث الوسائل واليات العمل المتبعة في كبرى المشاريع بالعديد من دول العالم وفق متتطلبات معايير السلامة

وتعبر الشركة عن استغرابها لتمرير مقطع فيديو لا يمت لواقع المشروع بصلة يظهر شخص يقوم بأعمال خطرة وغريبة وغير معمول بها في المشروع

في المقابل تظهر بعض المقاطع طرق عمل يقع اعتمادها في أماكن معينة وفي وضعيات تقنية محدودة في المكان والزمان بجميع المشاريع الحديدية المماثلة

اما بخصوص جر القطارات الجديدة من محطة برشلونة إلى مستودع سيدي فتح الله فهي عملية تم إقرارها وقتيا لضمان أعمال الصيانة الدورية في انتظار كهربة هذا الجزء المبرمج تنفيذه  في القسط  الثاني من المشروع ولا يؤثر ذلك على الاستغلال الفعلي للجزء الحالي من المشروع

توضح الشركة بأن الكلفة المالية المشار إليها في التقرير مغلوطة وان الكلفة الإضافية للاشغال منذ انطلاقها تقتصر أساسا على كلفة ملاحق العقود و كلفة بعض المكونات الاضافية للمشروع والتي لم تتم برمجتها في بدايته وتعتبر أساسية لاستغلاله على غرار منظومة الاستخلاص وتهيئة كل من محطة تونس ومحطات الخط « أ » بالضاحية الجنوبية  وغيرها

وفي الختام تؤكد شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة  على انفتاحها على كل مكونات المجتمع المدني ووسائل الاعلام لمدهم بالتفاصيل المراد معرفتها  و فتح باب الزيارات اماهم لمعاينة  مكونات المشروع

كما تتمسك بحقها في اتخاذ كل الاجراءات القانونية المتاحة لتتبع كل من يعمل على التشكيك في عمل الشركة عبر نشر معطيات مغلوطة

اخيرا تضع الشركة على ذمة الراغبين في معرفة اكثر معطيات وتفاصيل عن المشروع بما في ذلك أهم أسباب التأخير الموقع الإلكتروني

 www.rfr.tn