Archives de catégorie : Info

بـــــلاغ شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة

تبعا لما تداوله ببعض صفحات الفايس بوك من أخبار خاطئة مفادها ان » 20 مارس الجاري سيكون تاريخ الانطلاق الفعلي للقطار السريع بالضاحية الغربية » تعلم شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة RFR ان التجارب الفنية للقطارات والتجهيزات وجميع المنظومات المتعلقة باستغلال هذا الخط هي في طور الانجاز رغم ما يعيق استكمالها جراء عمليات اعتداءات وسرقات.
كما تؤكد الشركة ان موعد بداية الاستغلال الفعلي سيقع الاعلان عنه من الجهات الحكومية الرسمية
الروابط:

بـــــــــــلاغ

في إطار متابعة التوصيات المنبثقة عن جلسة العمل، التي عقدت بتاريخ الإثنين 31 جانفي 2022 بإشراف وزير النّقل، للنظر في الإشكال العالق بالخط D المعطّل للشبكة الحديدية السريعة الذي يمر عبر ساحة باردو والتي جمعت ٌ ممثلي بلدية باردو وشركتي RFR وSNCFT بحضور السيد والي تونس، اجتمع وزير النقل السيّد ربيع المجيدي، اليوم الإثنين 14 فيفري 2022، بممثلي RFR ومكتب الدراسات والمتابعة للإطلاع على سير الحوار ووجهات النظر بالجلسات التي جمعت في الغرض ممثلي شركات تونس للشبكة الحديدية السريعة و نقل تونس والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية بممثلي بلدية باردو والمجتمع المدني.
وأوصى الوزير خلال هذه الجلسة بتقديم تقرير حول مدى تقدّم انجاز مشروع الشبكة الحديدية السريعة بكل مكوناته، يتضمن خاصة المعطيات الفنية والمالية الخاصة بكل فرضية وقع النقاش حولها بخصوص الإشكال القائم مع بلدية باردو من الخط D وكذلك كل ما يهمّ سير التجارب الفنية التي تجرى حاليا على الخط E في إطار الإستعداد لاستغلاله وما تعترضه من صعوبات قد تتسبب في مزيد من التأخير على غرار عمليات التخريب والإعتداءات.
وأخيرا جدّد السيد ربيع المجيدي حرصه على ضرورة إيلاء موضوع السلامة الأولوية المطلقة قبل الإنطلاق في استغلال هذا المشروع.
الرابط

بـــــــــــــــــلاغ

تم صباح اليوم الإثنين 31 جانفي 2022 النظر في الإشكال العالق بالخط D المعطّل للشبكة الحديدية السريعة الذي يمر عبر ساحة باردو والفرضيات الممكنة لاستكمال هذا المشروع وذلك خلال جلسة عمل ترأسها وزير النقل السيد ربيع المجيدي وبحضور كل من السادة والي تونس كمال الفقي ورئيس بلدية باردو منير التليلي ولطفي شوبة الرئيس المدير العام لشركة تونس للشبكة الحديدية السريعة وتوفيق بوفايد الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية.
وبعد استعراض مختلف وجهات النظر، عبّرت جميع الأطراف عن إرادتها في تجاوز العقبات التي تحول دون استكمال هذا الجزء من المشروع الوطني، وتم الاتفاق على ضرورة التوصل إلى صيغة نهائية تشاركية لإنطلاق هذا المشروع بجميع مكوناته في أقرب الآجال الممكنة، مع الأخذ بعين الإعتبار الضغط على الكلفة وتوفّر جميع معايير الجودة والأمن والسلامة.
كما تمت دعوة شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة وبلدية باردو إلى تقديم حل عملي في أجل أقصاه 15 يوما يتم التوصل إليه تشاركيا بناء على معطيات دقيقة وموضوعية من الطرفين ووفقا لألية المفاضلة بين جملة من الخيارات مع الأخذ بعين الإعتبار مختلف الخصائص الفنية لهذا النوع من المشاريع وخصوصية منطقة باردو.

AVIS DE REPORT – AON°04/2021

La Société du Réseau Ferroviaire Rapide de Tunis «  RFR » informe les soumissionnaires ayant retirés le cahier des charges relatif à l’Avis à d’appel d’offre national N° 04/2021 pour la souscription d’un contrat d’assurance, que la date limite de réception des offres est reportée du 24 Janvier 2022 au 04 Février 2022 à 10h00.

بلاغ

 تعلم شركة تونس للشبكة الحديدية السريعة أنه سيتم الغلق الجزئي لشارع 13 اوت بالملاسين في الاتجاهين بين تقاطع السكة الحديدية ونهج الطيب بن عيسى الى حين استكمال الأشغال وذلك بداية من يوم الثلاثاء 18 جانفي 2022. ولتسهيل عملية المرور فإنه سيقع تحويل حركة المرور إلى نهج 41800 في اتجاه حي الروضة ونهج 1104 في اتجاه المخرج الغربي بالنسبة للقادمين من حي الزهور في اتجاه وسط العاصمة. اما بخصوص الوافدين من العاصمة في اتجاه حي الزهور فبامكانهم المرور عبر نهج مصطفى خزندار في اتجاه المخرج الغربي. وتدعو الشركة مستعملي الطريق إلى اتباع العلامات التوجيهية الموجودة بالمكان

بـــــــــــلاغ

في إطار متابعة سير أشغال مشروع الشبكة الحديدية السريعة بتونس الكبرى، اطلع وزير النقل السيد ربيع المجيدي اليوم الإثنين 27 ديسمبر 2021 على عرض تناول مراحل ما قبل استغلال القسط الأول من المشروع والمتعلّق أساسا بالتجارب الفنية للقطارات والمنشآت والتجهيزات والتجارب المندمجة للنظم ومختلف المكوّنات التي من شأنها أن تضمن دخول هذا المشروع حيّز الإستغلال في كنف السلامة والأمن وبمقاييس الجودة المطلوبة.
وأوصى وزير النّقل بضرورة التنسيق بين شركتي تونس للشبكة الحديدية السريعة والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية في كل ما تتطلّبه مرحلة الإستغلال وذلك من خلال التشخيص الشفّاف للأسباب التي أدّت إلى تأخر بلوغ هذه المرحلة وتحديد الخيارات الممكنة التي تفضي إلى اتخاذ القرار والوصول إلى الحلول الجذرية والمستديمة اعتمادا على المفاضلة الدقيقة والموضوعية بما يخدم المصلحة العامّة ويحقق نجاح المشروع.
كما تم خلال هذه الجلسة التطرّق إلى آفاق مشروع الشبكة الحديدية السريعة بما في ذلك بقية الأقساط المبرمجة له.

Communiqué

Le vendredi 26 novembre 2021, sous la supervision du #ministre des Transports, M. Rabia Al-Majidi, la dernière session pour les travaux de la mission des financeurs du réseau de fer rapide et de l’aménagement du tronc central et de la station d’interdépendance de la place Barcelone à la société de transport de Tunis après les visites sur le terrain et Séances techniques entre ces deux sociétés et les financeurs.
La réunion a commencé avec le projet de réseau de fer rapide, le ministre a confirmé que ce projet national était attentif et périodiquement pour le compléter dans les plus brefs délais en réponse aux attentes des citoyens, en particulier des habitants de la banlieue occidentale, et son rôle dans le développement de la mobilité sur le Grand Tunis et Faciliter la vie des Tunisiens, et souligner que tous les éléments de la sécurité, de la sûreté et de la préservation de l’environnement sont une condition essentielle et impartiale avant et pendant l’exploitation et s’élève au niveau de la culture que le ministère avec les différentes parties et les partenaires insistent à consolider.
Concernant le projet et l’aménagement du tronc central et de la station d’interdépendance à Barcelone, les obstacles les plus importants qui ont empêché de le mettre en œuvre ont été examinés. À cet égard, M. Rabia Al-Majdi a déclaré que la marche vers plusieurs grands projets dans une vision nouvelle prise en compte Sa viabilité et son appropriation à la réalité actuelle à la lumière des changements que notre pays a connus. Dans le même contexte, le ministre a rappelé que le comité de commandement de ce projet avait été autorisé à formuler des suggestions et des solutions qui pourraient ultérieurement être prises dans le cadre d’une approche participative sur la viabilité et les éléments de sa mise en œuvre.
Au début de la session, le ministre des Transports a remercié les efforts déployés par les financeurs pour soutenir ces projets et les accompagner en tant que partenaires aux différentes étapes de la réalisation. En revanche, les financeurs ont exprimé leur satisfaction du niveau d’achèvement au niveau du réseau de fer rapide, malgré quelques défauts Nous confirmons leur confiance dans la capacité de tous les participants au projet de le faire le plus tôt possible.